أخبار -
هبة السويدي: يجب علاج المصاب قبل مرور ٦ ساعات على الحرق

رئيس«أهل مصر»:نقدم الدعم النفسى لهم حتى يواصلوا العلاج ويواجهواالمجتمع

ساعات طويلة تقضيها هبة السويدى، رئيس مؤسسة جمعية أهل مصر لعلاج ضحايا إصابات الحروق، بين أبطال ومحاربى الحروق، على أمل استكمال المستشفى، وخروج ضحاياها عقب رحلة علاج ناجحة، وقالت: «حلمنا المستشفى يكمل عشان نعالج أكبر عدد من الضحايا، والمؤسسة حالياً متكفلة بكل حاجة».

وتابعت «السويدى» لـ«الوطن»: «شرط الحياة للضحية هو سرعة الانتقال للمستشفى وتلقى العلاج قبل مرور ٦ ساعات على الحرق، وده اللى بنعمله بأحدث الأجهزة الطبية، مع أمهر وأنجح الجرّاحين والأطباء.

وأضافت أن العلاج لا يتوقف على إنقاذ أرواح الضحايا فقط، ولكن يتضمن المراحل التجميلية والدعم النفسى، وواصلت: «بنقدم ليهم الدعم النفسى عشان يستكملوا رحلة العلاج ويقدروا يواجهوا الحياة والمجتمع بعد إتمام العلاج».

وعبّرت هبة السويدى عن فرحتها بمشاركة ضحايا الحروق للمرة الأولى خلال احتفالية «قادرون باختلاف» أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى، قائلة: «أخيراً بقى ليهم دور وظهور وقدروا يعبّروا عن نفسهم أمام الجميع، ونفسى ضحايا الحروق يترحموا من التنمر اللى بيشوفوه».