أخبار -
مؤسسة «أهل مصر» لعلاج الحروق تُقدم كشف حسابها في 2020

قدمت مؤسسة أهل مصر للتنمية ولعلاج مرضى الحروق بالمجان، كشف حساب عن أبرز أعمالها خلال 2020

وقالت المؤسسة إنه عام 2020 كان عاما استثنائيا وصعبا بسبب ما شهده من أزمات طاحنة مر بها العالم كله جراء انتشار فيروس كورونا، لكنه أيضا شهد حالة من الصحوة والنشاط لمؤسسة أهل مصر للتنمية، في عدة مجالات وعلى أصعدة متعددة، فخلال العام تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية والمباني الخاصة بمستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق بالمجان، بكل الأدوار بنسبة 100% ويتم حاليا العمل بمرحلة التحضير لأعمال الدهانات، وتم الانتهاء حوالي من 80% من الأدوار، كما تم انتهاء 50% من أعمال تركيب السيراميك بمناطق الحمامات بغرف المرضى بالدور الأول والأرضي.

وتعتبر مستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق بالمجان، أول وأكبر مستشـفى ومركـز أبحاث متخصص لعلاج الحـوادث والحـروق بالمجان في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، صممت بطاقة استيعابية 201 سرير، كما تحتوي على مركز لعلاج الحوادث وقسم طــوارئ وآخــر لعلاج الحــروق، وتقــع فــي منطقــة التجمــع الأول في القاهـرة الجديدة، على مساحة أرض 12،200 متــر مربع، ومساحة مباني 45,245 متــر مربــع.

وقالت المؤسسة، أنه بدأ العمل بالمرحلة الثانية (توريد وتركيب) لأعمال الشبكات الفرعية بالأدوار الخاصة بالتكيف المركزي، الكهرباء والإنارة، أنظمة أطفاء الحريق، المياه والصرف، كما تم الانتهاء بنسبة 100% من أعمال الشبكات الرئيسة للتكيف المركزي، أنظمة أطفاء الحريق، المياه والصرف، وشملت انجازات التجهيزات والتشطيب الانتهاء من المرحلة الأولى للشبكات الفرعية الخاصة بالأنترنت والتليفونات بالدور الأرضي والأول بنسبة 80%، إلى جانب وتوريد وتركيب كل من: مولد الكهرباء، محولات الكهرباء، مبردات التكيف، أبراج التبري، وحدات التبريد بالغرف، كما يجرى العمل لاستكمال وأنهاء أعمال الواجهة (زجاج، دهانات، المونيوم) حيث بلغت نسبة الإنجاز 70%.

ورغم وجود فترة كبيرة من التوقف خلال 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا وتوقف الخدمات العلاجية غير العاجلة، إلا ان مؤسسة اهل مصر للتنمية لم تتنظر انتهاء بناء المستشفى ولم تقف مكتوفة الأيدي، ونفذت برنامج علاجي خلال 2020، تضمن عدد من الخدمات العلاجية التي تم تقديمها لمصابي الحروق، شملت استقبال 515 حالة خلال العام، كما تم توقيع الكشف الطبى على 2008 حالات، كما تم اجراء عمليات الحقن والغيار لـ1820، و795 عملية جراحية، 1291 جلسة ليزر لحالات مختلفة، وتم تسليم 225 قطعة ملابس ضاغطة لحالات مصابة بالحروق، بالإضافة إلى 547 جلسة علاج طبيعي، وصرف ما يقرب من 2485 روشتة علاج للحالات.

ومنذ بداية الجائحة اتبعت المؤسسة خطة متكاملة تشمل توزيع الملابس الطبية والمستلزمات الطبية والوقائية وقد بلغ عدد المستفيدين منها ما يقرب من 1.460.169 على مستوى المصابين والاطقم الطبية، كما قامت بتحويل ثلاث مباني تديرها المؤسسة إلى مستشفيات عزل تحت إدارة وزارة الصحة مساهمة منها في حل الأزمة خلال انتشار الجائحة.

كما استمرت مؤسسة أهل مصر في القيام بدورها الدائم في التوعية ضد مخاطر الحروق وكيفية الوقية منها وأيضا العمل على دمج حالات الحروق مره أخرى في المجتمع حيث قامت مؤسسة اهل مصر للتنمية خلال عام 2020 بتنظيم اكثر من 30 حدث ترفيهي لدمج أبطالنا من ضحايا الحروق في المجتمع، وبلغ عدد المستفيدين من تلك الفعاليات من ضحايا الحروق 230 بطل.

وتتميز مستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق، بأنه تم انشائها من خلال الاستخدام الأمثل للمساحة، كما تم مراعاة القابلية لتغير تصميم المستشفى الحالي مستقبلا لتكون قادرة على تقديم خدمات طبية مواكبة لما يطلبه التطور العلمي، ويضم المستشفى مسارات المرضى بين الأقسام المختلفة والتي تم تمت دراستها وتصميمها لتقليل المسافة التي قد يقطعها المريض داخل المستشفى اثناء تنقله من قسم لأخر. وأيضا لتحسين استجابة طاقم التمريض لأي حالة طارئة، مع توفير أنظمة مكافحة العدوى لتضمن بصورة أساسية تقديم الرعاية الطبية بصورة سليمة خالية من الخطورة لكل المرضى وكذلك الطواقم الطبية، كما تم تصميم قسمي العناية المركزة حروق (أطفال وكبار) بنظام غرف العزل المنفصلة وبتحكم بضغط الغرفة (ضغط سلبى للغرفة بغرض احتواء العدوى داخل الغرفة – ضغط إيجابي للخوف من الإصابة بعدوى).