أخبار -
لأول مرة..مشاركة 22 طفلا من أبطال مصابي الحروق في مباراة كرة قدم

في إطار تنفيذ خطة برنامج الدمج والتأهيل النفسي والمجتمعي الذي تقدمه مؤسسة أهل مصر للتنمية لمصابي الحروق، شارك 22 طفلا من الأبطال من مصابي الحروق لأول مرة في مباراة كرة القدم بين نادي بيراميدز ونادي فاركو، ضمن فعاليات الدوري الممتاز لكرة القدم، في استاد 30 يونيو، وذلك استكمالا لجهود النادي في دعم مصابي الحروق، فقد سبق وأن أجرى النادي بالتعاون مع المؤسسة عدة أنشطة رياضية للمصابين.

تأتي المشاركة من خلال دخول الأبطال من مصابي الحروق مع لاعبي الفريقين قبل بدء المباراة من خلال اصطحاب اللاعبين لهم حتى أرض الملعب، في خطوة للاستفادة من تأثير الرياضة ودورها الإيجابي في دمج المصابين في كافة المجالات والعمل على تقبل المجتمع لهم، وممارسة حقوقهم الطبيعية، والعمل على مشاركتهم في الأحداث الرياضية المختلفة، انطلاقا من أن حالات الحروق في مصر تصل إلى 500 ألف حالة سنويا، و50% منهم الأطفال، ما يستوجب ضرورة العمل على تعميق الدمج المجتمعي للمصابين تزامنا مع اقتراب افتتاح المرحلة الأولى من مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق وبالمجان.

وقالت الدكتورة هبة السويدي مؤسس ورئيس مجلس أمناء مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق، إن المؤسسة حريصة على توجيه الدعم الطبي والصحي والتأهيل النفسي والمجتمعي، باعتبار مصابي الحروق من أهم الفئات التي تحتاج للرعاية، مؤكدة على ضرورة العمل على دمج أبطال الحروق في المجتمع وحصولهم على كافة الخدمات التي يحصل عليها أي شخص طبيعي، كما أعربت السويدي عن تطلعها لقرب موعد افتتاح مستشفى أهل مصر كأول مستشفى متخصص في مصر والشرق الأوسط لعلاج الحروق وبالمجان والتي تعتبر الأمل لجميع مصابي الحروق لإنقاذ حياتهم.

وأضافت السويدي أن الدمج لا يقتصر على المجال التربوي فقط، بل يمتد للمجال المهني والرياضي، والاجتماعي، والطبي، وغيرها من المجالات وهو الهدف وراء مشاركة المصابين وحضورهم المباراة، فهدفنا هنا هو القضاء على النظرة السلبية نحوهم، وإتاحة الفرص لهم وتهيئة كافة المتطلبات والاحتياجات لإنجاح عملية دمجهم، خاصة وأن إشراكهم مع المجتمع يشجعهم على التعلم والعمل، وتحقيق علاقات اجتماعية منتجة، موجهة الشكر لنادي بيراميدز ومجلس إدارته والإدارة التنفيذية له، على حسن الاستقبال، وسعيهم لإتمام برنامج الدمج والتأهيل الشامل لأطفال أهل مصر من مصابي الحروق.

اختتمت السويدي حديثها قائلة إن الكثير من مصابي الحروق قد حالفهم الحظ في خوض مسيرة ورحلة علاجهم، ولكن ما زال هناك آلاف من المصابين لم يتمكنوا من إيجاد مستشفى لاستقبالهم، لذا أملنا وأملهم في مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق وبالمجان.

تفاصيل أكثر : https://www.elbalad.news/5616712