أخبار -
برامج لدمج السيدات الناجيات من حوادث الحروق والراعيات للناجين في المشروعات الاقتصادية والتدريبات الحرفية

التعاون مع صناع الخير لتنفيذ وانجاح مبادرتي ” لمسة خير” و”قدم صحيح”

قصص للأطفال لنشر ثقافة الحماية من  مخاطر حوادث الحروق والوقاية منها

وقعت مؤسسة أهل مصر للتنمية، بروتوكول تعاون مع مؤسسة صناع الخير، يتضمن المشاركة في مبادرتي “لمسة خير” لعلاج الأمراض الجلدية، و”قدم صحيح” لعلاج مرضي القدم السكري ودعم مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق بالمجان، وتتضمن بنود البروتوكول، تخصيص جزء من الأبحاث الميدانية للتعرف على الحالات مصابي الحروق لعلاجها بمستشفى ” أهل مصر” وتمكينهم اجتماعيا واقتصاديا وإعادة دمجهم بالمجتمع من خلال برامج مؤسسة أهل مصر للتنمية، بالإضافة الى تنظيم برامج تدريبية من خلال مؤسسة أهل مصر لتدريب فرق عمل مؤسسة صناع الخير بكافة محافظات جمهورية مصر العربية لتنفيذ برامج التوعية والوقاية ضد مخاطر الحروق بكافة مشروعات “صناع الخير”، بالإضافة الى وضع نظام متابعة وتقارير دورية مشتركة لرصد إنجازات العمل المشترك بين طرفي البروتوكول، ويضمن البروتوكول أيضا المشاركة بين أهل مصر وصناع الخير في معرض دوري بمقر مؤسسة أهل مصر لعرض منتجات المشروعات المختلفة مع مشاركة عدد من المؤسسات الأخرى التي تدعم الأهداف التي تستهدفها المؤسستين.

وقال مصطفي زمزم رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة صناع الخير، أن توقيع البروتوكول يأتي في إطار تنفيذ الأهداف التنموية للمؤسسة، للتخفيف عن كاهل المواطنين، من خلال التعاون مع مؤسسة أهل مصر لإتاحة برامج تدريبية للمتدربات لدي ورش العمل الخاصة بصناع الخير مثل ” مصنع السجاد اليدوي بالفيوم لاكتشاف مهاراتهن، وتمكينهن اقتصاديا، بتدريبهن على ادارة المشروعات الخاصة وطرق حساب التكاليف والادخار، بالإضافة إلى دمج السيدات الناجيات من حوادث الحروق والراعيات للناجين من حوادث الحروق في المشروعات الحرفية الخاصة به بالمناطق الجغرافية المختلفة.

وقالت د. هبة السويدي رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة أهل مصر، ان المؤسسة ستكرس جهودها وما لديها من خبرات في المساهمة والمشاركة في مجال العمل الأهلي، لتنفيذ وانجاح مبادرتي لمسة خير ” و ” قدم صحيح”، مشيدة بدعم مؤسسة صناع الخير في تجهيز مستشفى اهل مصر لعلاج الحروق كأول وأكبر مستشفى للحروق في مصر والشرق الأوسط، خاصة وان بنود البروتوكول تتفق مع اهداف اهل مصر ليس فقط في علاج ضحايا الحروق ولكن بتأهيلهم على كافة المستويات ودمجهم في المجتمع بشكل جاد.

كما وقعت مؤسسة أهل مصرللتنمية بروتوكول تعاون أخر مع شركة “المفكرون الصغار”، لنشر ثقافة الحماية من حوادث الحروق على مستوي الأطفال عن طريق توفير قصص تحتوي على معلومات عن كيفية التعامل مع مخاطر الحروق والوقاية منها، وقبول الآخر، والحد من العنف عند الأطفال، وظاهرة التنمر، على ان يتم وضعها على المواقع الاليكترونية للطرفين ويمكن طباعتها، للاستفادة من المحتوى الموجود بالقصص.

وقالت راما كاييلي أن الشركة ستقوم بتطويع المحتوى التوعوي الخاص بأهل مصر لتأليف وتصميم قصص للفئات العمرية المختلفة للأطفال، بما يشمل الأدوات الاليكترونية والتفاعلية، لوضعها على موقع اقرأ بالعربية، على ان يتم العمل بهذه الاتفاقية لمدة عام، ويتم التسويق لتلك الشراكة بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية لضمن نشر ثقافة الوعي تجاه قضية الحروق.

وفى هذا السياق قالت الدكتورة هبة السويدى رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر، أن البروتوكول يمثل خطوة مهمة في مجال التوعية بأضرار الحروق، خاصة وأنها تمثل مشكلة صحية خطيرة ومهمشة وقد تصنف بكونها مدمرة، ومأساوية في حدوثها، لما تخلفه ورائها من إعاقات وتشوهات للمصابين مدى الحياة، بالإضافة الى ان معدل الوفيات في مصر من إصابات الحروق بين 37٪ و60٪، وهو أعلى المعدلات الإقليمية مقارنة بدول الشرق الأوسط، كما يعاني أكثر من 40% من الضحايا الناجين من صعوبات في ممارسة حياة طبيعية بسبب الإعاقة والتشوه، وغالبًا ما ينتج عنها وصمة الرفض المجتمعي.