أخبار -
الاتحاد المصري للتأمين و«أهل مصر» يستعدان لتنفيذ المرحلة الثانية من بروتوكول التعاون

أعلن الاتحاد المصري للتأمين بأنه يجري حالياً التحضير للمرحلة الثانية من بروتوكول التعاون مع مؤسسة أهل مصر والتي تشمل توعية الأطفال إلى جانب تدريبات الاسعافات الأولية وذلك من خلال :

1- صندوق القصص والألعاب والذي يستهدف 1500 طفل من أطفال المناطق المستهدفة.
2- تدريب الاسعافات الأولية المقدم لمجموعة من كل من منطقة ورش مستهدفة.
3- الزيارات الميدانية للمتطوعين وتوزيع الألعاب التفاعلية التوعية الخاصة بالأطفال بالمناطق المستهدفة.
4- استكمال وضع الملصقات الإرشادية بالمناطق المستهدفة .

وتطرق الاتحاد المصرى للتأمين من خلال نشرته الأسبوعية لأهمية المسؤولية الاجتماعية باعتبارها مطلباً أساسياً للحد من الفقر من خلال التزام الشركات بالمساهمة فى رفاهية المجتمع.

وأشار إلى أن الاتحاد أبرم مع مؤسسة أهل مصر في 20 أكتوبر 2020 بروتوكول تعاون للتوعية ضد مخاطر الحروق كنموذج لمساهمة الاتحاد في دعم المسئولية الاجتماعية.

وأوضح أن البروتوكول يقوم على ثلاثة محاور وهى :

1. رفع الوعى الوقائي للمجتمعات المستهدفة من أصحاب الورش ليكون لديهم الوعى الكافى لمواجهة حوادث الحروق فى أماكن العمل ونقل الثقافة التوعوية لمنازلهم وأسرهم.

2. إقامة أنشطة فى مناطق تجمّع الورش داخل المناطق السكنية والأكثر عرضة للحروق.

3. نشر الوعى بين الأطفال عن طريق أدوات تفاعلية وسهلة ، ليكون لديهم القدرة والوعى الكافى لتجنب مخاطر الحروق ومسبباته.وأكد أنه الاتفاق على ثلاثة مناطق كمرحلة أولى لبدء تفعيل البروتوكول وهى ( المعصرة – السبتية – المناصرة ) باعتبارها من المناطق ذات الدخل المحدود وهو مايستهدفه البروتوكول كما أن إجمالى عدد الورش بالثلاث مناطق يبلغ تقريباً 1000 ورشة، مما يمكن لمؤسسة أهل مصر تغطيتهم بشكل كامل على مدار مدة البروتوكول.

وتضمنت الأنشطة الرئيسية للحملات :-
– تصميم الألعاب التفاعلية للأطفال.
– تصميم القصص.
– تدريب المتطوعين.
– تنفيذ حملات التوعية بالورش.
– تنفيذ حملات التوعية بالمناطق المستهدفة.
– توعية الأطفال وتوزيع الألعاب والقصص وتدريبهم عليها

وقد تضمنت الفئات المستهدفة للمشروع الآتى :-

  • أولاً – المستفيدين المباشرين:
    وهم أصحاب الورش، و عمال الورش بالمناطق المستهدفة، و عدد من سكان المناطق المجاورة للورش، ومتطوعين من داخل المجتمعات المستهدفة
  • ثانياً – المستفيدين بشكل غير مباشر:
    وهم أسر أصحاب الورش المستفيدين من المشروع، و أسر العاملين المستفيدين من حملات التوعية، و أسر المستفيدين من حملات التوعية، و الأطفال المتفاعلين مع الأطفال المستفيدين من المشروع بشكل مباشر.

وأشار إلى قيام مؤسسة أهل مصر للتنمية باستخراج التراخيص والحصول على الموافقات الأمنية اللازمة لبدء عمل حملات التوعية الأمر الذى شهد تعاون الجهات الحكومية ومسئولى الأحياء حرصاً منهم على تنفيذ حملات التوعية ، وتتضمن الآتى :-

1. حملة توعية ضد مخاطر الحروق لعدد 200 صاحب ورشة حرفية و1200 عامل.
2. أنشطة توعوية ضد مخاطر الحروق وعن قضية الحروق لعدد 3,000 فرد من أهالي المناطق المحيطة بالورش الحرفية المستهدفة، مع توزيع ملصقات ومطبوعات توعوية عليهم.